الرئيسية / أخبار الرياضة / بالتخصص.. أنشيلوتي يواصل تفوقه على ليفربول

بالتخصص.. أنشيلوتي يواصل تفوقه على ليفربول

في الوقت الذي ركض فيه مساعده دنكان فيرغسون في أرض الملعب ووجه لكمات في الهواء احتفالا بالفوز، تعامل كارلو أنشيلوتي مدرب إيفرتون بطريقته الهادئة المعتادة عقب الانتصار 2-صفر على جاره وغريمه ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وقال أنشيلوتي الذي اكتفى بابتسامة فقط للتعبير عن سعادته بالانتصار في أنفيلد للمرة الأولى منذ 21 عاماً: أنا سعيد جدا من أجل النادي والمشجعين. أتمنى بكل تأكيد أن يحتفلوا الليلة. قدمنا أداء جيدا، ولعبنا بروح قتالية عالية وأنا سعيد حقا.

لكن ربما يكون هدوء أنشيلوتي مبررا، فرغم واقع أن جماهير إيفرتون انتظرت 20 مباراة لتحقيق أول انتصار في حوالي 21 عاما في أنفيلد، فإن المدرب الإيطالي اعتاد التفوق على ليفربول بالتخصص، إذ في 16 مباراة أمام ليفربول، تمكنت فرق أنشيلوتي المختلفة من الفوز ثماني مرات مقابل خمس هزائم فقط.

وقبل مباراة القمة يوم السبت، نجح أنشيلوتي في الفوز على ليفربول خلال تدريب ميلان وتشيلسي وريال مدريد ونابولي، وهذا السجل المذهل منح ثقة للاعبيه قبل الذهاب إلى “أنفيلد”.

واستحق إيفرتون الفوز يوم السبت، وكان واضحا وجود ثقة إنهاء الانتظار الطويل في الفوز في ضيافة الفريق الجار، لكن أنشيلوتي يدرك جيدا ضرورة اللعب بثبات أكبر في المستوى من أجل مقارعة الكبار.

وضحك أنشيلوتي عندما تعرض لسؤال من مراسل تلفزيوني عما إذا كان إيفرتون، صاحب المركز السابع الذي يتساوى في رصيد النقاط مع ليفربول ولكل منهما 40 نقطة، ينافس على دخول المربع الذهبي واللعب في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وقال أنشيلوتي “المربع الذهبي؟ لا أنتظر” حيث يرغب المدرب في الحفاظ على تركيزه على هدف ما قبل انطلاق الموسم باللعب في الدوري الأوروبي والحاجة إلى تجنب الخسائر المكلفة في جوديسون بارك.

وأضاف: يجب أن نلعب بثبات أكبر في المستوى على أرضنا ونحن نعمل على ذلك. نحن نقاتل من أجل أوروبا والآن نحن في مركز جيد. سيساعدنا مثل هذا الأداء على ارتفاع مستوى الثقة في الفريق.


العربية

شاهد أيضاً

ريال مدريد يستغل النقص العددي ويهزم أتالانتا بهدف ميندي

تقدم ريال مدريد الإسباني خطوة هامة نحو التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *