الرئيسية / أخبار الرياضة / سولشاير يشيد بمكتوميناي بعد مباراة ليدز

سولشاير يشيد بمكتوميناي بعد مباراة ليدز

قدم سكوت مكتوميناي أفضل عروضه حتى الآن فأحرز هدفين في أول ثلاث دقائق ليقود مانشستر يونايتد للفوز 6-2 على ليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الأحد، ونال إشادة مدربه أولي غونار سولشاير.

وافتتح لاعب الوسط الأسكتلندي الدولي التسجيل بعد 67 ثانية بتسديدة صاروخية من 20 مترا، ثم أضاف الهدف الثاني بعد انطلاقة ذكية حيث استقبل الكرة ببراعة قبل أن يسدد في الشباك بقدمه اليسرى.

وردت هذه الأهداف على المنتقدين الذين شعروا بأنه يفتقر للجانب الإبداعي أو الهجومي في أسلوب لعبه وبأنه مجرد لاعب دفاعي صاحب جهد وفير.

وقال سولشاير: سكوت كان مهاجما وهو صغير. إنه وحش من الناحية البدنية ويستطيع التفوق في ألعاب الهواء والكرات المشتركة، لكنه قوي للغاية وسريع أيضا، يركض في المساحات التي نأمل أن يصل إليها وقام اللاعبون الآخرون بعمل جيد في خلق هذه المساحة.

وبدا مكتوميناي مستمتعا بكل وضوح بفرصة التقدم للأمام وأقر مدربه النرويجي بأنه كان يطلب منه في كثير من الأحيان عدم التقدم إلى الهجوم.

وقال: يجب أن أوقف سكوت عن فعل ذلك في بعض الأحيان، فهو لاعب هجومي بالفطرة. لكن عندما يرى مساحة أمامه، فلماذا أوقفه؟ لكنه رائع في حماية خط الدفاع.

واعتاد يونايتد التأخر في النتيجة هذا الموسم لكنه وجد نفسه متقدما 3-صفر بعد 20 دقيقة في مباراة استعد لها جيدا من أجل مواجهة ضغط ليدز وطاقة لاعبيه.

وزاد سولشاير: واجهنا انتقادات بسبب بداياتنا لكن اللاعبين كانوا مستعدين. تعاملنا مع المباراة بطريقة جيدة جدا. شاهدنا مبارياتهم ودرسنا سبل استغلال نقاط ضعفهم ونجحنا أيضا في منعهم من مهاجمتنا. كانت بداية رائعة.

وقفز يونايتد إلى المركز الثالث في الدوري خلف ليفربول المتصدر وقد يتقدم إلى المركز الثاني متجاوزا ليستر سيتي إذا تغلب عليه يوم السبت القادم، لكن سولشاير يشعر بالقلق من التركيز الزائد على جدول الدوري وفرص فريقه، إذ أضاف: مرت 13 مباراة من الموسم وما زلنا في إطار البناء. نتحسن شيئا فشيئا ونصبح أقوى لكن ما زالت هناك بعض التفاصيل علينا التعامل معها ولنتحدث عن اللقب في وقت لاحق.


العربية

شاهد أيضاً

ضمك يضمّد جراحه بثنائية في الباطن

ضمّد ضمك جراحه عقب فوزه أمام ضيفه الباطن 2-صفر، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *