الرئيسية / أخبار الرياضة / 6 لاعبين يخطفون الأنظار في كوبا أميركا

6 لاعبين يخطفون الأنظار في كوبا أميركا

تبرز 6 أسماء لاعبين في بطولة كوبا أميركا 2021 التي تستضيفها البرازيل بداية من يوم الاثنين المقبل بعد الاستقرار على إقامتها عقب نقلها من كولومبيا والأرجنتين.

ويتصدر ميسي قائمة اللاعبين الستة الذين يخطفون أنظار المشجعين في البطولة القارية الكبرى بالإضافة إلى البرازيليين نيمار وغابرييل باربوسا والفنزويلي سوتيلدو والتشيلي سانشيز والإكوادوري كايسيدو.

نال ميسي كل الألقاب مع برشلونة لكنه فشل في ذلك مع الأرجنتين وبدأ وقته ينفد، ولم تفز الأرجنتين بلقب منذ كوبا أميركا 1993، بينما كان ميسي حاضرا في الخسارة بركلات الترجيح في نهائي 2015 و2016. وجعل اللاعب، الذي يعتبره الكثيرون أنه الأعظم في التاريخ، الفوز بلقب مع الأرجنتين من أولوياته قبل الاعتزال.

وسيبلغ ميسي من العمر 36 عاما بحلول النسخة المقبلة من البطولة ويبدو أن الفوز بكأس العالم بعيد المنال بالنسبة للأرجنتين لذا فقد تكون هذه هي أفضل فرصة له لإنهاء حالة الصيام المخجلة.

وتنافست الأندية الإنجليزية من أجل ضم كايسيدو لاعب وسط الإكوادور هذا العام، وكان قراره بالانضمام إلى برايتون آند هوف ألبيون المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز مفاجئا للجميع، إذ اشتهر اللاعب البالغ عمره 19 عاما بتمريراته المتقنة وقدرته على قيادة خط الوسط، ورغم أنه لم يشارك بعد مع برايتون غير أنه ترك بصمته على المستوى الدولي بالفعل.

وخاض كايسيدو مباراته الدولية الأولى بعمر 18 عاما وأصبح أصغر لاعب يسجل هدفا للإكوادور عندما هز الشباك في الفوز 4-2 على أوروغواي في أكتوبر الماضي. وقد تكون كوبا أمريكا فرصة كايسيدو لإظهار ما هو قادر على تحقيقه. بطولة أخرى وفرصة أخرى لنيمار للفوز بلقب كبير مع البرازيل وإضافة المزيد إلى خزانة مليئة بألقاب فردية ومع الأندية.

وغاب نيمار عندما فازت البرازيل باللقب على أرضها في 2019، ولم تكن ذهبية أولمبياد 2016 أو كأس القارات 2013 بالقدر ذاته. ولا يمكن للمدرب تيتي أن يستبعد نيمار من التشكيلة الأساسية فهو ما زال أبرز موهبة برازيلية حالية لكنه تعرض لانتقادات شديدة بعد أدائه في كأس العالم 2018 وفوز المنتخب بكوبا أميركا بدونه في 2019 لذا فهو يتطلع لتأكيد حضوره في البطولة.

ولا يملك الفنزويلي سوتيلدو فرصة كبيرة للفوز باللقب إذ أن فنزويلا والإكوادور هما فقط من فشلا في حصد لقب كوبا أمريكا لكنه سيخطف الأنظار لو حافظ على المستوى الذي قدمه مؤخرا. وقدم الجناح القصير أداء رائعا وقاد سانتوس إلى نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس هذا العام، وجعلته مراوغاته وانطلاقاته المميزة إلى داخل الملعب من المفضلين لدى الجماهير، وانتقل إلى تورونتو إف.سي الكندي في أبريل وربما تبعده الإصابة التي تعرض لها في نهاية مايو عن البطولة لكن فنزويلا ستنتظر حتى اللحظة الأخيرة للتأكد من مشاركته.

نال أليكسيس سانشيز إشادة كبيرة لقيادته هجوم تشيلي لكن شريكه فارغاس له القدر ذاته من الأهمية بالنسبة للمنتخب الوطني. وخاض فارجاس مسيرة متقلبة مع الأندية، حيث لعب لسبعة أندية في ثماني دول خلال 14 عاما. لكنه كان متميزا على المستوى الدولي إذ أحرز 38 هدفا في 94 مباراة كما كان هدافا للبطولة في 2015 و2016. وعانت تشيلي في السنوات الأخيرة، وغابت عن كأس العالم 2018. وسيعتمد مشوارها في البطولة على أداء اللاعب البالغ عمره 31 عاما.

وبدا البرازيلي باربوسا، المثقل بلقب “غابيغول” منذ صغره عندما بدأ مسيرته مع سانتوس، في كثير من الأحيان وكأنه يصدق الضجة حوله. وكانت فترته مع إنتر ميلان وبنفيكا مخيبة للآمال، مما دفع الكثيرون للتساؤل عما إذا كان لديه ما يلزم للنجاح على أعلى مستوى. وعندما عاد إلى البرازيل مع فلامنغو، استعاد باربوسا مستواه وأحرز الأهداف بانتظام وكان أبرزهم عندما هز الشباك مرتين قرب النهاية ليمنح فريقه لقب كوبا ليبرتادوريس في 2019. ورغم ذلك، تظل الشكوك قائمة حوله وإذا تم اختياره للمشاركة فستكون فرصته لدحض هذه الآراء وترك بصمته على المستوى الدولي.


العربية

شاهد أيضاً

قصة رحيل ليو.. وكيف صدم لابورتا ميسي؟

أوضحت تقارير صحافية إسبانية، يوم الخميس، أن ليونيل ميسي كان واثقا من أنه سيوقع على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *