الرئيسية / أخبار الرياضة / الخروج من الأبطال قادنا إلى لقب الدوري

الخروج من الأبطال قادنا إلى لقب الدوري

أكد أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق انتر ميلان الإيطالي لكرة القدم أن خروج فريقه من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم كان لحظة مهمة وفاصلة في فوز الفريق بلقب الدوري الإيطالي.

وتوج انتر بلقب الدوري الإيطالي الأحد بعد تعادل منافسه المباشر أتالانتا مع ساسولو 1 – 1 .

واللقب هو الأول لانتر في الدوري الإيطالي منذ فاز الفريق بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا) في موسم 2009 – 2010 بقيادة المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو.

وأنهى انتر بهذا احتكار يوفنتوس للقب بعدما فاز فريق السيدة العجوز بلقب البطولة في المواسم التسعة الماضية على التوالي.

وكان كونتي نفسه هو من بدأ هذا المسلسل التتويجي ليوفنتوس بثلاثة ألقاب متتالية مع الفريق عندما تولى تدريبه خلال الفترة من 2011 إلى 2014 .

ويتصدر إنتر جدول الدوري الإيطالي حاليا برصيد 82 نقطة قبل آخر أربع مراحل من المسابقة علما أن هذا الرصيد يساوي رصيد الفريق في الموسم الماضي بأكمله.

كما عادل الفريق حتى الآن رقما آخر حققه على مدار الموسم الماضي بأكمله وهو الحفاظ على نظافة شباكه في 14 مباراة.

وكان انتر أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة فقط خلف يوفنتوس.

ويتفوق إنتر في الموسم الحالي بفارق 13 نقطة على أقرب منافسيه كما خسر الفريق مباراتين فقط في الدوري على مدار الموسم حتى الآن.

وقدم مستويات رائعة ومبهرة في 2021 ، ويبدو هذا واضحا من خلال المقارنة مع ما قدمه في أواخر 2020 حيث حقق الفريق الفوز في مباراتين فقط من عشر مباريات خاضها في مختلف البطولات خلال أكتوبر ونوفمبر الماضيين.

كما خرج الفريق من دور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي في ديسمبر الماضي بعدما حقق انتصارا واحدا فقط في المباريات الستة التي خاضها بمجموعته.

وشعر كونتي بأن الانتقادات التي وجهت لمستوى الفريق في البطولة الأوروبية كانت ظالمة ، كما يرى أن خيبة الأمل التي تعرض لها الفريق في البطولة الأوروبية عززت حماس الفريق ودعمت طموحاته للفوز بلقب الدوري الإيطالي.

وقال كونتي في تصريحات لشبكتي “راي” و”سكاي سبورت إيطاليا” : أعتقد أن اللحظة المهمة كانت في الأسبوع الذي ودعنا فيه دوري أبطال أوروبا ، وعندما انهالت الانتقادات علينا ربما بطريقة مبالغ فيها.

وأوضح: لم يكن الأمر سهلا. كان لدينا مجموعة من اللاعبين لم يعتادوا على الفوز بالبطولات. نجحنا في الضغط على أنفسنا وتقبل الانتقادات لنصبح أقوى. سألوني ما الذي يحتاجه انتر؛ وأجبت بأنه يجب على كل لاعب الارتقاء بمستواه، ليس فقط من الناحية الكروية، ولكن أيضا على المستوى الذهني.

وأكد كونتي على أهمية هذا الإنجاز الذي حققه مع انتر، وقال: أضعه من بين أهم النجاحات في مسيرتي. كان الأمر صعبا لأنه لم يكن خيارا سهلا بالنسبة لي المجيء إلى انتر، في وقت لم يكن فيه الفريق بالتأكيد منافسا ولم تكن هناك الموارد لتحقيق شيء مهم.

وأضاف: إضافة لهذا، كنت ذاهبا لناد منافس ليوفنتوس، الذي لعبت بين صفوفه لسنوات عديدة، والذي كان يسيطر على لقب الدوري. كانت هناك العديد من المواقف السلبية التي كنت أواجهها.

وأشار: ورغم هذا، قبلت التحدي بشغف. وأعتقد أن العمل الجاد أثمر بعد كل هذه التضحيات.

ويقود كونتي فريقه ميلان في مواجهة فريقه السابق يوفنتوس خلال المباراة المرتقبة بينهما في 15 مايو الحالي حيث ستكون أشبه بالمواجهة الاستعراضية بعدما أنهى انتر موسمه عمليا.

وقال كونتي: ستكون مباراة نريد فيها أن نبذل قصارى جهدنا بغض النظر عن حسم اللقب وعدد النقاط في جدول المسابقة. حسمنا اللقب قبل آخر أربع مباريات متبقية، ولكننا سنسعى للفوز في هذه المباراة.


العربية

شاهد أيضاً

إيمري يقود فياريال إلى نهائي الدوري الأوروبي

قاد يوناي إيمري المدير الفني لفريق فياريال الإسباني فريقه إلى المباراة النهائية من الدوري الأوروبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *