الرئيسية / منوعات / المرشحون لجائزة نوبل بالمئات.. بينهم ترامب وكوشنر

المرشحون لجائزة نوبل بالمئات.. بينهم ترامب وكوشنر

كشفت لجنة إدارة جائزة نوبل الدولية للسلام، عن عدد الترشيحات التي استلمتها وتعمل على تمحيصها وصولا للفائزين.

 

وقال أمين اللجنة، الاثنين، إن عدد الترشيحات التي تم استلامها بلغ 329، ما يعكس على الأرجح وفرة في قضايا حقوق الإنسان الملحة في جميع أنحاء العالم.

وقال أولاف نغولستاد، أمين لجنة نوبل النرويجية لـ”رويترز”، إن‭ ‬هذا “ثالث أعلى عدد على الإطلاق” فيما بلغ الرقم القياسي 376 مرشحا في 2016، وتوزع العدد هذا العام بين حوالي 234 من المرشحين الأفراد و95 منظمة.

وأضاف نغولستاد: “هذا العدد يعكس الاهتمام الدولي الكبير بجائزة نوبل للسلام، وربما يعكس أيضا وجود عدد من النزاعات والحروب وقضايا حقوق الإنسان التي لم يتم حلها في جميع أنحاء العالم”.

وصرح نغولستاد بأن اللجنة المكونة من خمسة أعضاء عقدت اجتماعها الأول يوم الجمعة، مضيفا أنهم سيجتمعون مرة واحدة تقريبا في الشهر لإجراء مناقشات حول المرشحين قبل إعلان اسم الفائز بجائزة 2021 في تشرين الأول/ أكتوبر.

ولا تعلق لجنة نوبل النرويجية على أسماء المرشحين، لكن بإمكان من يقومون بعمليات الترشيح، الذين تتراوح تصنيفاتهم من أعضاء برلمانيين في أنحاء العالم إلى فائزين سابقين بالجائزة، الكشف عن اختياراتهم.

اقرأ أيضا: حائز على نوبل لبايدن: يجب وقف التستر على نووي إسرائيل السري

وبين المرشحين هذه السنة منظمة الصحة العالمية والسويدية غريتا ثونبرغ، حسبما أظهر مسح أجرته “رويترز” للمشرعين النرويجيين الذين فازت ترشيحاتهم في السنوات الأخيرة.

ومن بين الأسماء المطروحة أيضا: برنامج “كوفاكس” لتأمين الحصول العادل على اللقاحات للبلدان الفقيرة، وكذلك الناشط الحقوقي الأمريكي ستاسي أبرامز، والمعارضات الثلاث في بيلاروس سفياتلانا تسيخانوسكايا وماريا كوليسنيكوفا وفيرونيكا تسيبكالو، كما أنه تم ترشيح “مراسلون بلا حدود” و”الشبكة الدولية لتقصي الحقائق” و”لجنة حماية الصحفيين”.

وعلى القائمة أيضا الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر ونائب كوشنر في البيت الأبيض آفي بيركوفيتش، لأدوار الوساطة التي لعبوها في اتفاقات التطبيع بين دولة الاحتلال وبعض الدول العربية.

 

وكانت صحيفة “الغارديان” نشرت مقالا في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لديفيد بيزلي، مدير برنامج الغذاء العالمي، الذي منحت منظمته هذا العام جائزة نوبل للسلام.

ووصف بيزلي في مقاله الذي ترجمته “عربي21″، المناسبة بأنها “لن تمحو عار تجويع أطفال اليمن”، وقال في مقاله: “فعلت الأمور المعتادة قبل حفلة تقديم الجائزة، وبعد مشاورة على مستوى عال، لدي على ما أعتقد البدلة وربطة العنق المناسبة، وورقة مطوية بعناية في جيبي وفيها قائمة طويلة من الأسماء لشكرهم، وعدد كبير منهم يستحق الثناء والمديح أكثر مني وأنا مستعد”.
 
وأضاف بيزلي: “لم أكن أتخيل أن تضعني الحياة أمام هذه اللحظة، وأنا الذي نشأت في بلدة صغيرة بساوث كارولاينا، وتسمح لي أن أكون جزءا من مغامرة وجدتها في برنامج الغذاء العالمي”.

ويقول: “أشعر بالفخر اليوم ولكن بحس من الخجل الذي لا أستطيع على ما يبدو التخلص منه، فهناك فشل في الانتصار، فنحن نستمتع بلحظتنا الإعلامية فيما يحتدم الجوع في كل مكان”. 

 

ومضى قائلا: “أعرف أن برنامج الغذاء العالمي وهو يحصل على هذه الجائزة المرموقة، سيكون في قرية يمنية طفل يشبه الهيكل العظمي يقف على حافة الموت، مربوط بأنبوب تغذية. ولقد شاهدتم، بدون شك صور هؤلاء الأطفال العابرة على شاشات التلفزة لديكم”.

وعلق قائلا: “لقد قابلت هؤلاء الأطفال اليمنيين الضعاف، ومعظمهم في عيادات حارة ومغبرة ويحوم فيها الذباب.

وجلست الأمهات اللاتي تعبن من كش الذباب عن أبنائهن بصمت إلى جانبهم. وعندما تدخل الغرفة يصلين على أمل أنك المعجزة الغربية التي جاءت لإنقاذ أطفالهن.

وتعرف أنك لست المقصود ولن تكون مرتاحا وفي بعض الأحيان يمسك طفل يدك أو أصبعك، وتريد فعلا أن يحدث هذا.

 

وفي الوقت نفسه ولأنك تخشى ألا يعطي أنبوب التغذية مفعوله، تجد من الصعوبة بمكان التحكم بمشاعرك، ولكنك لا تريد أن ترى أم الطفل دموعك”. 

 

في سياق الجائزة كذلك دعا ديزموند توتو، الحائز على جائزة نوبل للسلام، الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، إلى عدم التستر على الأسلحة النووية الإسرائيلية السرية.

وقال في مقال نشره في صحيفة “الغارديان” البريطانية؛ إن على بايدن العمل على وقف الكميات الهائلة من المساعدات التي تقدمها بلاده إلى إسرائيل، التي “تمارس القهر ضد الفلسطينيين”.

واعتبر أن “من الحماقة” قيام كل إدارة أمريكية جديدة، بعدم الإقرار بأن إسرائيل تملك ترسانة أسلحة نووية.



عربي21

شاهد أيضاً

مسلسل سعودي على القناة الرسمية يستهزئ بالحوثيين (شاهد)

سخر المسلسل السعودي “باركود”، الذي يعرض على القناة السعودية الرسمية من الحوثيين وقدراتهم الحربية.   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *