الرئيسية / منوعات / إغلاق ساحة تايمز سكوير بنيويورك أمام المحتفلين برأس السنة

إغلاق ساحة تايمز سكوير بنيويورك أمام المحتفلين برأس السنة

أغلقت سلطات مدينة نيويورك الأمريكية ساحة تايمز سكوير وسط المدينة، الخميس، بما يحول دون احتشاد المحتفلين بعيد رأس السنة، وخلق بؤر إضافية لانتشار فيروس كورونا في المدينة.

ولم يسمح سوى لمجموعة قليلة من المدعوين، بينهم عاملون في مجال الرعاية الصحية، وآخرون من الخطوط الأمامية في التعامل مع وباء فيروس كورونا، بمتابعة العد التنازلي لإسقاط كرة ليلة رأس السنة في الميدان.

 

ومنذ عام 1905، لم تغب الاحتفالات بالعام الجديد عن ميدان “تايمز سكوير” في قلب منهاتن سوى مرة واحدة، في الحرب العالمية الثانية.

وقال عمدة المدينة، بيل دي بلاسيو، إن على الجميع البقاء في منازلهم، ومشاهدة الاحتفالات في هذه الساحة من خلال قنوات التلفزيون، في حين تم تقليص العشرات من الاحتفالات في أنحاء الولايات المتحدة على نحو مماثل، أو تحويلها بالكامل لتكون عبر الإنترنت.

وعادة يملأ عشرات الآلاف من المحتفلين بهذه المناسبة المناطق المحيطة بساحة تايمز سكوير، ويقفون لساعات في البرد القارس لمتابعة احتفالات ليلة رأس السنة، وهم يتابعون تلك الكرة البلورية تهبط ببطء عند الثواني الأخيرة من العام المنتهي.

 

وكان تقليد الاحتفال قد بدأ في اليوم الأخير من عام 1904، عندما بدأت حشود ضخمة بالتوافد إلى تايمز سكوير مع غروب الشمس، لاستقبال عام 1905، بدعوة من صحيفة “نيويورك تايمز”.

“القنابل ستنفجر على ارتفاع 1000 قدم في الهواء”، هذا ما قالته صحيفة نيويورك تايمز، آنذاك، في محاولة لإغراء الحشود للتوافد والاحتفال.

وتوفي أكثر من 25 ألفا من سكان نيويورك هذا العام بكوفيد-19، بينما كانت المدينة تكافح في الربيع الماضي أشد موجات الوباء فتكا في العالم.



عربي21

شاهد أيضاً

بايدن يعيد للبيت الأبيض تقليدا عمره 100 عام وكسره ترامب

من المتوقع أن يستعيد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تقليدا قديما للرؤساء الأمريكيين، خالفه ترامب، خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *