الرئيسية / منوعات / الاستغلال الجنسي للأطفال يتفاقم مع إجراءات الحجر المنزلي

الاستغلال الجنسي للأطفال يتفاقم مع إجراءات الحجر المنزلي

تزايدت عمليات الاستغلال الجنسي للأطفال، عبر الإنترنت حول العالم، مع
استمرار إغلاق المدارس، وبقائهم فترات أطول في المنازل أمام شاشات الكمبيوتر.

وشرع تجار جنس، في التواصل مع الأطفال بالكثير من الدول النامية، مثل
الفلبين وإندونيسيا، عبر منصات ألعاب وتواصل اجتماعي والشبكة المظلمة، وتلقّت الشرطة الفدرالية في أستراليا أكثر من 21 ألف بلاغ عن انتهاك
جنسي طال أطفالا، كانوا دون عامهم الأول في بعض الأحيان، وذلك خلال الأشهر الإثني
عشر الماضية، أي أكثر بواقع 7 آلاف مرة من السنة الماضية. 

وتقول بولا هادسن المحقّقة في الشرطة الفدرالية
إن “بعض المواقع الإلكترونية في الشبكة المظلمة تتعطّل من شدّة الإقبال عليها”. 

وتعزو الشرطة هذا “الإقبال الهائل
مباشرة” إلى تمضية الأطفال والمتطاولين على حقوقهم مزيدا من الوقت في المنزل،
إذ إن إغلاق المدارس يترك الصغار لمصيرهم، على حدّ قول هادسن. 

 

اضافة اعلان كورونا
ويلفت جون تاناغهو من فرع مانيلا في منظمة
“إنترناشونال جاستيس ميشن” غير الحكومية التي تتصدّى لممارسات الاتجار
الجنسي، إلى أن “تدابير العزل العام المرتبطة بانتشار وباء كورونا، أحدثت
ظروفا ملائمة لاشتداد استغلال الأطفال جنسيا عبر الإنترنت.

وسجلت الحكومة الفلبينية ارتفاعا بنسبة 260
بالمئة في البلاغات المرتبطة بمحتويات على صلة باستغلال الأطفال، وذلك بين مارس
ومايو، وهي الفترة التي شهدت أشدّ تدابير عزل عام في البلد، وفق اليونيسف. 

وفي البلدان النامية، حيث خسرت أسر كثيرة مصدر
رزقها بسبب تدابير العزل، يتعرّض الأطفال أحيانا للاستغلال من قبل عائلاتهم الخاصة
التي تنشر صورهم لمتطاولين في بلدان ثريّة بواسطة هاتف ذكي.

وفي إندونيسيا التي باتت كما الفلبين أرضا خصبة
لاستغلال الأطفال جنسيا، كشف 20 في المئة من الشباب إنهم شهدوا ممارسات متطاولة
على الإنترنت، بحسب تحقيق أجرته شبكة “إيكبات” الدولية للقضاء على
الاستغلال الجنسي للقاصرين.    

واكتشفت شرطة جاوة الشرقية مؤخرا مجموعة على
تطبيق الدردشة “لاين” تقدّم في سياقها عروضا مباشرة تتعرّى فيها قاصرات. 

وشاركت فتاة في الرابعة عشرة من العمر بعرض
افتراضي من هذا القبيل، في حين كان يظن أهلها أنها تقوم بفروضها المنزلية في
غرفتها. وازداد أعضاء هذه المجموعة بواقع 3 مرات ليصلوا إلى 600 خلال تدابير العزل. 

ويلجأ المتحرشون بالأطفال أيضا إلى منصّات
الألعاب على الإنترنت، بحسب ما يفيد غلين هولي، وهو شرطي أسترالي سابق بات يتعاون
مع منظمة “بروجيكت كارما” غير الحكومية. 

وفي ألمانيا، أعلن المحقّقون في يونيو أنهم
تعرفوا على نحو 30 ألف مشتبه به في شبكة تتاجر بمواد إباحية لأطفال. 



عربي21

شاهد أيضاً

بايدن يعيد للبيت الأبيض تقليدا عمره 100 عام وكسره ترامب

من المتوقع أن يستعيد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تقليدا قديما للرؤساء الأمريكيين، خالفه ترامب، خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *