الرئيسية / الصحة والطب / النوبة القلبية قد تصيبك وأنت لا تعلم

النوبة القلبية قد تصيبك وأنت لا تعلم

عندما نفكر في نوبة قلبية فمن المحتمل أن نتخيل شخصاً يعاني من ألم شديد في الصدر، ويمسك بذراعه ويسقط على الأرض، فاقداً وعيه.
لكن في الحياة الواقعية اليوم قد لا تُظهر النوبات القلبية أي أعراض على البعض، أو قد تنتج أعراضاً خفيفة غير ملحوظة لدرجة أن الناس يخطئون في تشخيصها، مثل حرقة في المريء، ويتناولون مهدئاً لها وقت الغداء. كذلك الشعور بالتعب أو بإجهاد في عضلات الصدر. وقد تحدث النوبات القلبية الصامتة بلا أعراض جديرة بالملاحظة حسب جامعة هارفارد، ولكن قد تضعك في المخاطر المستقبلية نفسها.

تقول د. ميشيل أودونو كبيرة الباحثين في مجموعة بحثية أكاديمية تدرس أمراض القلب والأوعية الدموية في جامعة بريغهام التابعة لجامعة هارفارد: “الحدوث الحقيقي للنوبات القلبية الصامتة غير معروف، حيث إنها تمر دون أن يلاحظها أحد. ومع ذلك، تشير التقديرات إلى أنها تحدث بنسبة 20 % إلى 60 % من جميع النوبات القلبية. لذا النساء والرجال في خطرعلى حد سواء”.
تحديد النوبة القلبية الصامتة
لا يعلم الناس غالباً أنهم أصيبوا بنوبة قلبية حتى يخضعوا لتخطيط كهربية القلب (ECG) أو اختبار إجهاد، ويلاحظ الطبيب علامات تتفق مع تلف القلب، وكما هو الحال في النوبات القلبية المصحوبة بأعراض تقليدية، فإن النوبة القلبية الصامتة تنطوي على انسداد تدفق الدم إلى القلب، ما يؤدي إلى إصابة جزء من عضلة القلب تاركاً وراءه علامات منبهة، قد تصل الى الإصابة بفشل القلب أو النوبة القلبية في المستقبل.

إذا اكتشفت أنك قد أصبت بنوبة قلبية صامتة فعليك اتخاذ خطوات للوقاية من عوامل الخطر القلبية الوعائية والسيطرة عليها، مثل:
ضبط ضغط الدم.
ضبط ارتفاع الكوليسترول.
متابعة مرض السكري.
يمكن لإهمال تلك الأمراض زيادة احتمالية الإصابة بنوبة قلبية أخرى، ولا يفهم الأطباء تماماً سبب عدم إصابة بعض الأشخاص بأعراض خفيفة أو غير عادية فقط أثناء النوبة القلبية.
لتحديد النوبات القلبية الصامتة بشكل أفضل يجب أن يكون هناك مزيد من التثقيف حول الأعراض الأقل شيوعاً، التي غالباً ما تكون مختلفة جداً عن تلك التي يتصورها معظم الناس. ويقول د. أودونوغو: “أعتقد أن أكبر سوء فهم حول النوبة القلبية هو عدم الراحة في الصدر. يصف معظم المرضى عدم الراحة في الصدر على أنه إحساس بالثقل أو الانضغاط يمكن أن يكون خفيفاً بطبيعته”.

وأضاف: “قد تعاني النساء أيضاً من أعراض غير نمطية، مثل ضيق التنفس والغثيان والتعرق والوخز في الذراع أو الفك الأيسر”.
إذا واجهت هذه الأعراض فمن الأفضل فحصها على الفور.  
كن ذكي القلب
اتخذ هذه الخطوات لتفادي الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية:
1 – تحدث إلى طبيبك حول أعراضك وعوامل الخطر.
2 – انتبه لتاريخك الصحي الذي قد يعرضك لخطر الإصابة بنوبة قلبية، مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، والتاريخ العائلي لأمراض القلب، والسكري.
3 – راجع عوامل الخطر مع الطبيب، خاصة النساء، مثل تاريخ انقطاع الطمث المبكر (قبل سن 40) أو نوبة سابقة من تسمم الحمل (أحد مضاعفات الحمل التي قد تهدد الحياة التي تتميز بارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول).
4 – راقب ضغط الدم، وفكر في إجراء اختبار لمرض السكري إذا كانت لديك عوامل خطر، مثل تاريخ عائلي للمرض، أو زيادة الوزن أو السمنة، أو سكري الحمل أثناء الحمل.



لبنان24

شاهد أيضاً

خبر سار للموظفين.. بهذه الطريقة تتخلصون من خطر السمنة

يعاني الموظفون الذين يعملون لساعات طويلة على مكاتبهم من خطر زيادة الوزن، بسبب قلة الحركة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *