الرئيسية / الصحة والطب / تجازوت الخمسين؟ تعرّف إلى طرق تجعلك تشعر بحيوية أكثر من أي وقت مضى

تجازوت الخمسين؟ تعرّف إلى طرق تجعلك تشعر بحيوية أكثر من أي وقت مضى

إذا تجاوزت الخمسين من عمرك فأنت دخلت للتو فصلا جميلا من حياتك، لكن عليك اتباع خطوات بعينها لتشعر بالروعة من الداخل والخارج.

 

يقول الخبراء إن الطريقة المثلى للاستفادة من هذه المرحلة الرائعة من العمر هي الحفاظ على صحة عقلك وجسمك، ما يتطلب الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن الأساسية، وهو أمر أسهل مما تعتقد.

 

فيما يلي 8 خطوات سهلة لمساعدتك على الشعور بالروعة من الداخل والخارج حتى تتمكن من الخروج والاستمتاع، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

تمتع بأشعة الشمس

يعتبر ضوء الشمس معززا طبيعيا للمزاج، لذا تأكد من الحصول على الكثير منه، لا قم بفتح ستائرك بمجرد الاستيقاظ في الصباح للسماح للضوء بالتسلل عبر نافذتك، الأمر الذي يساعد في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ وتنشيطك لليوم الجديد.

 

وتعد أشعة الشمس أيضا أفضل مصدر طبيعي لفيتامين د المعروف أيضا باسم “فيتامين أشعة الشمس”، والذي يلعب دورا مهما في مساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم، مما يحافظ على صحة العظام والأسنان، ويمكنك أيضا الحصول على مكمل فيتامين د عندما تبخل الشمس بإرسال ضوئها في الشتاء.

 

خذ قيلولة

إذا انخفضت مستويات الطاقة لديك بعد الغدا ، فقد حان الوقت لإتقان فن القيلولة. يمكن أن تجعلك قيلولة سريعة تشعر بالانتعاش وإعادة الشحن ولن تتداخل مع النوم في الليل إذا تم القيام به بشكل صحيح، بحيث لا تطول عن 20 دقيقة كحد أقصى.

 

ونظرا لأن ظروف الجميع ليست متماثلة، ولا يمكن للبعض أخذ قيلولة قصيرة بعد الظهر، يمكن تناول مكمل يومي لمكافحة التعب، يحتوي على فيتامين ب 6 وحمض البانتوثنيك والحديد.

 

رفع أثقال

هل تعلم أن هناك فوائد كبيرة لتدريب القوة لاحقًا في الحياة؟ يبدأ فقدان العضلات المرتبط بالعمر بسرعة قصوى بدءا من سن 60، مما يجعل حرق السعرات الحرارية أكثر صعوبة.

 

لإبطاء هذه العملية، يُنصح بأداء تمارين القوة مرتين على الأقل في الأسبوع، سيساعد ذلك على تقوية وبناء العضلات الخالية من الدهون، فضلاً عن تحسين المرونة والتوازن.

 

عزز مناعتك

تقدم الكمامة وغسل اليدين بانتظام يد العون لجهاز المناعة، ولكن هناك أشياء أخرى يمكنك القيام بها لضمان استمرار عمل مناعتك على النحو الأمثل.

 

يمكن أن يساعد فيتامين سي في دعم جهاز المناعة ويمكن العثور عليه في العديد من الفواكه والخضروات، يمكنك أيضا تناوله في صورة أقراص

 

الوصال مع الأحباء

تحملنا أكثر من التباعد الاجتماعي، لكن بمجرد انتهاء الجائحة سيكون عليك معاودة العناق ذلك لأنه يفرز هرمون الأوكسيتوسين الذي يُعرف بقدرته على تهدئتك وتقليل التوتر والقلق.

 

وربما يكون من الصعب تصديق الادعاء بأن عناق يوميًا يبعد الطبيب. ووفقًا لدراسة مثيرة للاهتمام، يمكن للمعانقة أيضا تقوية جهاز المناعة.

 

تناول الخضروات

تأكد من أنك تتبع نظاما غذائيا غنيا بالخضروات الورقية مثل الكرنب والبروكلي والكابوتشي، هذه الخضروات ضرورية لصحة الجسم – خاصة للعظام القوية لأنها محملة بالكالسيوم.

 

تشمل الأطعمة الأخرى الغنية بالكالسيوم في نظامك الغذائي الحليب والجبن والزبادي والسردين والتوفو والفاصوليا.

 

مرن عقلك

تعلم مهارة جديدة، مثل اللغة، ليس مفيدا فقط ولكنه سيبقي عقلك حادً ويحسن ذاكرتك. وتعد الألغاز والكلمات المتقاطعة وألعاب البازل وأوراق اللعب وتعليم شخص آخر مهارة طرقًا فعالة أيضا لمساعدتك على البقاء حادا عقليا.

 

ويمكنك أيضا الاعتناء بصحة دماغك من خلال ضمان تناول 250 مم من حمض الدوكوساهيكسانويك، وهو نوع من دهون أوميغا 3، وتعتبر الأسماك الزيتية مصادر جيدة أو يمكنك تناول مكمل أوميغا 3.

 

تنفس بعمق

يؤثر الإجهاد اليومي على صحتك، ولكن يمكن إدارته باستخدام التنفس الذي يعد أقوى أداة في الجسم.

 

يعد التنفس العميق أحد أفضل الطرق لتهدئة الجهاز العصبي السمبتاوي وإعادتك إلى حالة الهدوء.

 



لبنان24

شاهد أيضاً

“أسترازينيكا” تؤكد وجود خطر “محدود” للإصابة بتجلط الدم بعد تلقي لقاحها

أظهرت دراسة لشركة “أسترازينيكا”، اليوم الأربعاء، أن لقاح “كوفيد 19” الذي تنتجه يحمل مخاطر “إضافية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *