الرئيسية / الصحة والطب / النوم أقل من 7 ساعات يُضعف الذاكرة

النوم أقل من 7 ساعات يُضعف الذاكرة

قد تضع مفاتيحك في مكان ما، ولكن ها أنت الآن بعد أن استعددت للخروج من الباب، لا تجدها في المكان الذي كنت تعتقد أنك وضعتها فيه. إذا حدث هذا لك من وقت لآخر، فأنت لست وحدك في ذلك، إذ تشير WebMD إلى أن 1 من كل 9 أشخاص فوق 45 عاماً يعانون من ضعف الذاكرة.

يصف موقع Healthline فقدان ذاكرة المدى القصير بأنه نسيان الأشياء التي قمت بها أو شاهدتها مؤخراً. في حين أن وجود ذاكرة سيئة على المدى القصير هو جزء طبيعي من الشيخوخة، إلا أنه قد يكون أيضاً علامة على مشاكل أكثر خطورة، مثل الخرف أو إصابة الدماغ أو تدهور الصحة العقلية.

الفحص الطبي

إذا كانت ذاكرتك القصيرة المدى السيئة مدعاة للقلق، فلن يضر التحدّث إلى طبيبك بشأنها. يشرح Healthline أن طبيبك ستكون لديه طرق لتحديد مدى خطورة المشكلة من خلال طرح أسئلة عليك حول نظامك الغذائي وعادات النوم والأدوية التي تتناولها. يمكن للطبيب أيضاً التحقق من الحالات الأساسية من خلال الفحص البدني واختبارات الدم والاختبارات المعرفية. إذا كان من الضروري إجراء مزيد من الاختبارات، فقد يقترح طبيبك أن تخضع لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب للتحقق من الأسباب المادية المحتملة لضعف الذاكرة على المدى القصير.

وإذا كنت لا تشعر بأن مشكلات الذاكرة القصيرة المدى الخاصة بك تستدعي زيارة طبيبك حتى الآن، فحاول إجراء بعض التعديلات الصحية في نمط حياتك ومراقبة ما إذا كان حدث تحسّن أم لا.

ممارسة الرياضة

إحدى الطرق التي قد تتمكن من خلالها من تقوية ذاكرتك القصيرة المدى هي ممارسة الرياضة. يقول أحد الأطباء: “إن الرياضة تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ. ومواصلة النشاط تمنحك ذاكرة أفضل”.

ويوضح اختصاصي طب الأعصاب، باتريك ليدن إن “الجري لمسافة نصف ميل أو ميل يومياً أفضل من الجري لمسافة 10 أميال في يوم واحد في الأسبوع، وذلك من أجل الحفاظ على روتين مستمر”.

ويشير إلى أن “عدم الحصول على القدر المناسب من النوم قد يكون سبباً لتدهور الذاكرة”، مضيفاً: “إذا لم تنم سبع ساعات في الليلة أو أكثر، فستواجه مشكلة. إن عقلك ينظف نفسه في الليل. عندما لا تحصل على ما يكفي من النوم، يبدو الأمر كما لو أن عمّال القمامة لم يأتوا للتنظيف”.

الالتزام بنظام غذائي

يجب أيضاً مراعاة الالتزام بنظام غذائي مضاد للالتهابات وتقليل الأطعمة المصنعة والسكر. فكلما ارتفعت مستويات الالتهاب في جسمك، كانت ذاكرتك أسوأ.

لذلك إذا كنت تعاني من ذاكرة ضعيفة في المدى القصير، فلا تشعر بالتوتر الشديد. ضع في اعتبارك إجراء بعض التعديلات الصحية على نمط حياتك أولاً، ومعرفة ما إذا كان ذلك يحدث فرقاً. ومع ذلك، إذا كنت تشعر أنك لا ترى تحسناً ذا مغزى، فقد يكون من الجيد استشارة الطبيب.



لبنان24

شاهد أيضاً

“أسترازينيكا” تؤكد وجود خطر “محدود” للإصابة بتجلط الدم بعد تلقي لقاحها

أظهرت دراسة لشركة “أسترازينيكا”، اليوم الأربعاء، أن لقاح “كوفيد 19” الذي تنتجه يحمل مخاطر “إضافية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *